Mardi Jan 23

إلى « بسما » أحلى إم

Attention, ouverture dans une nouvelle fenêtre. PDFImprimerEnvoyer
AddThis Social Bookmark Button
imageبسما

إلى « بسما » أحلى إم

كنت جائعاً فأطعمتموني

لا تكتمل فرحتنا إلاّ بمساعدة الفقراء والمحتاجين

أحزن عليهم وأفرح معهم

ماذا أنتظر بعد ؟؟ بما تعلّمت من هذه اللّحظة وهذه التّجربة

هذه الجمعيّة « الأم » بسمة زرعت في قلبي الخير والحبّ ، والحنين والأمل

كم من عبارات تائهة في بحر من العقود حفر التاريخ على وجوه هذه الجزوع

عائلة جميلة مؤلّفة من عجزة عجزت عن وصف تعبيرها عمّا يخالج قلبي . لم تخرج من تحت يدي إلاّ هذه الكلمات البسيطة

أدركت أنّه حينما أساعد الآخرين … أساعد أنا

أدركت أنّه حينما أكون مع المحتاجين … أشبع أنا

أدركت أنّه حينما أداوي المرضى … أشفى أنا

تمنيت لو كان بوسعي أن أساندهم أكثر وأزرع البسمة الدّائمة على وجوههم لكانت سعادتي لا حدود لها

تأثّرت كثيراً عندما رأيتهم يفرحون ولكن الحزن في عيونهم

يا رب لا تحرم إنسان كرامته ولا تزلّ إنسان لأنّهم ،  كبار ربّوا مش لينكبّوا

من بعد ما ربّوا أجيال تخلّوا عنهم بس صار بدّون اهتمام

ألعجزة بركة في بيوتنا ، تحترمهم لمسيرتهم المتفانية في سبيل أولادهم

ينعاد عليك يا أحلى إمّ « بسما » . وأحلى جمعيّة صح إنّو الإم بتلم

بدّي قول لكل جدّو وتيتا

بحبكن كتيررر ... كتير . ودعواتكن إلي هنّي نور بحياتي

من إبنتكم الغالية

إليسا الفغالي